الرئيسية / آراء / الجريمة لا لون لها / معمر ولد محمد سالم

الجريمة لا لون لها / معمر ولد محمد سالم


يجب أن نقف مع المظلوم مهما كان لونه أو عرقه، و يجب أن نقق ضد الظالم مهما كان لونه و عرقه! الوقوف مع المظلوم هو القنطرة التي لا تحيد بأصحابها عن جادة الصواب، و هي صمام الأمان من مأزق تتبع اللون!
هذه القوة في الحق هي التي يؤسس لها الحديث الشريف” انصر أخاك ظالما و مظلوما”.
جميل أن يكون لدينا رأي عام يناصر القضايا العادلة، و قد كانت هبة مناصرة ضحايا العنف في باسكنو قوية، لكن لنكن متوازنين و موضوعيين ينبغي أن تحظى ضحية الاغتصاب في “عدل بكرو” بذات المؤازرة و المناصرة، تلك الضحية التي اعتدى عليها مشعوذ ” حجاب” جاءته تعتقد بأن له خوارق تمكنه من إطالة شعر رأسها فعمد إلى إطالة معاناتها بدلا من ذلك! و تحولت إلى متهمة بالزنا طبقا للمادة:307 القانون الجنائي!
و على الرغم من أن مناسبة الاعتداء هي النفث في الماء الممزوج بالبصل و الزيت، و هي وقائع تشكل شعوذة و دجل، طبقا للمادة:245 من القانون الجنائي، فإن التهمة الموجهة له اقتصرت على الزنا الوارد في المادة:307 من القانون الجنائي، عوضا عن المادتين: 309 المجرمة و المعاقبة على الاغتصاب و 245 المجرمة و المعاقبة على الشعوذة و الدجل.
ثم إن خطورة الوقائع و الخوف من ارتكاب جرائم جديدة سببان كافيان لإيداعه الحبس الاحتياطي، وفقا للمادة:138 من قانون الإجراءات الجنائية.
حين يتم التساهل مع بعض المتهمين بوقائع خطرة في بعض المساطر و جعلهم متهمين ” أصحاب امتياز “تكون محاولتك إقناع الناس بالعدالة كمن يناجي حمارا ليقنعه بتنكب المخاطر!

شاهد أيضاً

أوجه التقاطع بين فيروس فقدان المناعة البشري و “كورونا” فيروس. بقلم : حمين سيدي أمعيبس

في الثمانيات ظهر فيروس فقدان المناعة البشري في الولايات المتحدة الآمريكية عند بعض الشواذ الجنسيين …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *