الرئيسية / آراء / العنصرية في موريتانيا / الكاتب الشيخ جوج

العنصرية في موريتانيا / الكاتب الشيخ جوج

من خلال هذه الحملة وخاصة بعد جولة قمت بيها ليلة امس ومشاهدة التلفزة
تبين انني كنت أعيش في الاوهان
وعرفت من خلالها ان من كانوا يصفوني بالمنبطح كانوا على حق وأكثر دراية مني بما يجري في هذ البلد الذي النتمى اليه رغم أني كنت السخر منهم و اضحك كثيرا من هذه الكلمة
والسبب هو أني كنت النظر للأمور من ناحيت المنطق
ملخص القول :
هو انه بعد جولة قمت بيها ليلة أمس مع بعض الا شخاص
زرنا فيها عرفات و لكصر وتفرق زينة
لا حظت من خلالها انني مواطن من الدرجة السادسة
من خلال النظرة الدنيئة التي تلقان بيها الا شخاص المتواجدين في خيام المترشحين وخاصة في لكصر وتفرق زينة
كأنهم يقول لنا مكانكم ليس هنا
رغم ان هذ الخيام ليس لها علاقة بالحملة
هي عبارة فقط عن مكان للتجمع وشرب أشاي وأهدار المال العام
أما ما يخص التلفزة فقد لا حظت انها تروج فقط لي
– غزواني
– سيدي محمد / ببكر
– محمد / مولود
و ذلك من خلال عرض برامجهم الانتخابية ونقل زياراتهم وكل ما يقوم بيه
بينما يكتفوا بذكر اسم المرشح الاسود فقط
و هذه رسالة غير مباشرة تقول رغم اختلافنا فإننا نتفق على ان لا يحكمنا اسود
اما رسالة لكم مباشرة
وهي موجهة إلى كل السود في هذ البلد
اعني لحراطين والزنوج
وهي :
علينا ان نتحد رغم اختلافنا السياسي من اجل حفظ ماء الوجه لبشرتنا السوداء التي يعتبرها البعض نكرة حتي في القبيلة التي لانعتبر جزء منها الا في وقت الحاجة
أسألوا انفسكم كيف يتم تنصيب شيخ القبيلة وكيف يتم توزيع اخيام القبيلة ؟
وتذكروا تصنيفكم جيدا
الخيمة لكبيرة و الصغيرة …….. ؟
في النهاية أوصيكم بأمر واحد فقط
– ان لا تذهب أصواتنا هباء منثورا

شاهد أيضاً

“محشر السيارات في الرياض بين مطرقة الحجز و سندان الدفع” بقلم : حمين سيدي أمعيبس كاتب صحفي وناشط مدني

تعيش مقاطعة الرياض جنوب العاصمة نواكشوط وضعية ذهول منذ افتتاح “محشر لسيارات” يقع في وسط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *