الرئيسية / آراء / نصدر للعالم النفط والذهب والنحاس والحديد والفوسفات والسمك والكهرباء

نصدر للعالم النفط والذهب والنحاس والحديد والفوسفات والسمك والكهرباء

لكن ماذا يجني المواطن من عائدات ذلك ؟

 

– انتشار البطالة عندنا حتى في صفوف الحمير القطط والكلاب..

– تدهور التعليم  لدرجة لم يشهدها أي نظام سابق..

– تدهور الصحة بكل متعلقاتها ..

– ازدياد وتيرة الفقر والجوع ..

– خلق طبقة من الأثرياء الجدد .. انبثقوا كالفطر في غفلة من عين الحق   والعدل والمنطق والقانون..

– تدني رواتب رجالات الأمن والجيش والتعليم والصحة..

 

ماذا جنينا ؟

– عطش في الشرق والوسط..

– إضرابات طلابية وأخرى للأطباء والتجار …

– الثروة الحيوانية تتآكل أمام أنظار أصحابها ورغم حجم الثروة المصدرة تستخسر في انقاذها جزء من العائدات..

 

ترى لماذا نصدر كل تلك الثروات أعلاه؟

ومن المستفيد من كل ذلك.. أن تذهب تلك الأموال؟..

 

تصوروا أن تلك القائمة من نعم الله يملكها بلد غير بلدنا أو تسيرها أنظمة غير أنظمتنا ..

 

نحن نملك كل ذلك ونحن فقراء من كل ما يمت للتمدن والحضارة بشيء..

لا شوارع فسيحة .. لا كهرباء منتظمة .. لا انترنت  .. لا مستشفيات عملاقة .. لا جامعات تستطيع المنافسة دوليا .. لا صحافة منظمة .. لا ساحات عمومية للترفيه .. لا مسارح ولا  مكتبات عملاقة ..

 

لماذا نملك ونصدر كل تلك الثروات، مضافا إليها القروض والديون المسجلة على ذمة أجيال اليوم وتلك القادمة…

ولماذا نتعلق أو نعبد أو نناصر أنظمة تتنافس في سوء تسييرها؟

مهما يكن .. أخشى أننا نستحق..

#نعم_لتجديدجواز_باباه

#امنحواالشيخ_ينجه_جوازه

#خلوها_تفلس

الشيخ معاذ سيد عبد الله

شاهد أيضاً

شهادة في حق رئيس حركة إيرا بيرام الداه اعبيد

ما أعرفه عن الرئيس بيرام داه عبيد. يمكننا أن نختلف مع هذا الرجل ، لكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *