الرئيسية / آراء / حين لا تطعم الشعوب خبزا أطعمهم أوهاما !!! (احمد عمو ولد المصطفى)

حين لا تطعم الشعوب خبزا أطعمهم أوهاما !!! (احمد عمو ولد المصطفى)

صرح محمد بن سلمان أن آمريكا كانت وراء انتشار الفكر الوهابى و التشدد الدينى فى العالم الإسلامى من أجل التصدى للشيوعية .
إستعملت آمريكا نفس الأسلوب مع المسيحية فى آمريكا اللاتينية فى الستينات حيث شجعت انتشار ما يسمى بالكاتلوكية الوطنية ( National catholic) التى نظر لها الجنرال فرانكو إبان الحرب الأهلية لإحتواء المد اليسارى و ذالك باللعب على العاطفة الدينية للإسبان .
توالت الانقلابات العسكرية فى الشيلى و الأرجنتين و البرازيل …. بتشجيع من السى أي أي و كانت سمتها السائدة هو مزيج من الوطنية الشوفينية و التضيق الدينى المسيحى حيث تم تجريم الإجهاض و الإلحاد و الزنا و حتى ارتداء التنورة القصيرة على النساء ( minijupe ) … باسم الأخلاق و القيم المسيحية فى الوقت الذى كانت فيه شعوب هذه البلدان تسام سوء الذل و المهانة و التعذيب و الاختفاء القسرى و الأزمات الاقتصادية الخانقة لكنها مع ذالك كانت خانعة راضية لأنها تحكم باسم الدين و القيم لأن الشعوب إما أن تطعم خبزا و تمنح حرية و هنا ستقرر مصيرها بنفسها و هذا لا يخدم آمريكا فى ذالك الوقت و إما أن تساق كالأغنام باسم الأوهام الدينية أو القومية و كان هذا هو اختيار المعسكر المناهض للشيوعية لصد المد اليسارى الذى كان يعد الشعوب بغد أفضل من الانعتاق من الاستعمار و الحرية و دكتاتورية البروليتاريا .
بدأت هذه الأحكام العسكرية تتساقط فى الثمانينات مع بداية انهيار الاتحاد السوفيتى حين لم يعد لها دور فى الحرب الباردة فأطلقت الحريات و أفرغت السجون و ازدهر الاقتصاد و تمت محاكمة الطغاة بعد أن تخلى عنهم أسيادهم .

شاهد أيضاً

شهادة في حق رئيس حركة إيرا بيرام الداه اعبيد

ما أعرفه عن الرئيس بيرام داه عبيد. يمكننا أن نختلف مع هذا الرجل ، لكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *