الرئيسية / آراء / شبكة “الرؤية”.. وانعدام المصداقية/عبد الرحمن محمد

شبكة “الرؤية”.. وانعدام المصداقية/عبد الرحمن محمد


ظهر هذه الأيام برنامج اسمه (سؤالات مع حمزة) يقدمه الصحفي Hamza Ailal وهو برنامج شوارعي تدور فكرته حول سؤال المارة عن بعض الأمور الاجتماعية والاقتصادية.. إلخ.
أولا: عنوان البرنامج مخالف لقواعد اللغة العربية، والأصح أن يكون اسمه (تساؤلات مع حمزة) أو (أسئلة مع حمزة)، ولعل القائمين على البرنامج اختاروا جمع (سؤالات) تماشيا مع جموع عزيز الذي يجمع يوما (أيامات).
ثانيا: إن ما ودر في الملاحظة الأولى يعتبر هامشيا مقارنة بالذنب الذي ارتكبته شبكة الرؤية في الحلقة الأخيرة من سؤالاتها.
في الحلقة الأخيرة من برنامج سؤالات مع حمزة، قامت شبكة الرؤية بتحريف إجابات المواطنين وذلك بالتلاعب في المونتاج واقتطاع الكلمات من سياقها، وحتى لا يقوم المواطنون بمقاضاتها قامت شبكة الرؤية بتغطية وجوه المواطنين الذين تمت عملية التلاعب بإجاباتهم فظهرت وجوههم مشوشة غير واضحة المعالم وكأنهم مجرمون ارتكبوا جناية قانونية!
هذا الشاب الذي ظهر في هذه اللقطة تم التلاعب بجوابه فقد سأله المذيع عن التأمين الصحي والصرف الصحي وبعد انتهاء سؤال المذيع ظهر انقطاع في المونتاج لا ينتبه له إلا أهل الخبرة ثم جاء جواب الشاب مقتطعا من مضمونه ليظهر بمظهر الغبي الذي لا يفرق بين التأمين والصرف الصحي وفوق كل ذلك تم تركيب ضحكة في المونتاج حتى تكتمل لعبة التزييف والتلاعب واللامهنية وطبعا تمت تغطية وجه الشاب حتى لا يقاضيهم أو يجبرهم على إظهار جوابه كاملا، مع العلم أنني سبق أن ناقشت هذا الشاب وحاورته وقطعا عنو شاب متمكن ولاه جاهل.
يستفاد مما سبق:
عزيزي المواطن لا تجر أي حوار في الشارع مستقبلا مع الأخ حمزة، لأنك إذا فعلت فأنت معرض للتلاعب واقتطاع جوابك وإظهارك بمظهر الغبي الساذج مع أن الغبي الساذج هو من يستخدم (سؤالات) كجمع لمفردة (سؤال).

شاهد أيضاً

من مداخلة رائعة للمترشح سيدي محمد ولد بوبكر في لقائه البارحة مع شباب تواصل:

يتهمني البعض بأني مرشح هذا النظام وبأني كنت أخدم نظام معاوية، والحقيقية أنني كنت أخدم …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *