الرئيسية / الأخبار / ميجه منت امحمد تطالب الرئيس وجميع الفاعلين الموريتانيين لتدخل لإنقاذ إبنها وإطلاق سراحه

ميجه منت امحمد تطالب الرئيس وجميع الفاعلين الموريتانيين لتدخل لإنقاذ إبنها وإطلاق سراحه

نداء إنساني

يوجد في السجن المدني، سجن ماكا (Maca)، في مدينة آبيدجاه بساحل العاج، منذ أكثر من سنتين، معتقلان موريتانيان هما: سيد اعمر ولد عابدين ولد البكاي من قرية البكرَه في ولاية الحوض الشرقي، وعمار غي Oumar Gaye من مواليد مدينة كيهيدي، ولاية غورغول.

 

المعتقلان يوجدان في ظروف سيئة ولم يقدّما للمحاكمة منذ توقيفهما عقب الأحداث التي شهدتها ساحل العاج 13 مارس 2016. والتي يُتهم بها مواطنون ماليّون، يبدو أن أحدهم تمت استضافته مرة من قبل مالي آخر تربطه علاقة مصاهرة مع أحد المواطنيْن الموريتانييْن (وهما بالمناسبة مجرد “وگافه” كانا يعملان هناك منذ فترة).

 

وكما هي العادة، تستغل السلطات الحاكمة هذا النوع من القضايا لانتهاك حقوق الكثير من الناس بدون أية أدلة. وخاصة في غياب الضغط اللازم وتسليط الضوء على ذلك، وإمكانية “الاستفراد” بالضّحايا. وهو ما حدث في حق هذيْن المواطنيْن، حيث لم يُطلق سراحهما ولم يُقدما للمحاكمة منذ أكثر من سنتين.

 

وقد وصلتنا هذه الاستغاثة من قبل السيدة ميجه بنت امحمد، والدة المعتقل سيد اعمر، تطالب فيها رئيس الجمهورية وجميع الفاعلين الموريتانيين بالتدخل لإنقاذ ابنها وإطلاق سراحه.

 

ويعمل المرصد الموريتاني لحقوق الإنسان على تنظيم زيارة لهذين السجينيْن في أقرب فرصة، والعمل على إطلاق سراحهما، أو تقديمهما للمحاكمة على الأقل. ونطالب السفارة الموريتانية في ساحل العاج والجالية الموريتانية هناك، وكافة الحقوقيين والإعلاميين والمدونين، بتقديم الدّعم والمساندة اللازمة لإطلاق سراح هذْين المواطنيْن وعودتهما إلى ذويهما في أقرب وقت ممكن

شاهد أيضاً

مركز مبدأ ينظم أمسية ثقافية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

نظم المركز الموريتاني للدراسات والبحوث الإنسانية-مبدأ مساء اليوم(السبت) بانواكشوط، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، ندوة ثقافية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *