الرئيسية / الأخبار / الركيز : عقدة الوعي ..وطغيان القبيلة/ محمذن ولد يحظيه

الركيز : عقدة الوعي ..وطغيان القبيلة/ محمذن ولد يحظيه

 

على ضفة نهر سخي …و في وسط أرض زراعية معطاء … تقع مدينة الركيز (الإدارة والمقاطعة )..
بمخطط معماري لم يقتسم أي معنى من معاني الحذق
والرشاقة مع الصرح الممرد من قوارير في ملك سليمان ..ولا البيوت الأنيقة في قوله تعالى : (وتنحتون من الجبال بيوتا فرهين ) ….
أشتاتا من الحواضن …وخيط طرق اوهى من بيت العنكبوت …وساكنة ..وشعوبا كسرت القاعدة ..
واربكت المؤرخين وعلماء الاجتماع والبيئة الذين ..
صنفوا الرزراعة إحدى المهن والارتفاقات العائدة ..
على الانفس …والاذواق ..بصبر وتأن ..وحسن رعاية ..
وجميل أثر على الارض والبيئة …
لقد قرأت ..وتتبعت نشاة ..وتطور ..وحاضر ..كثير من المدن ..والقرى ..والامم والشعوب …فما رأيت مدينة أظهر عليها آثار الشؤم ..ولا أبين فيها ..تبعات اللعنة ..
من مقاطعة الركيز …
فهناك الشقاق والنفاق ..والجاهلية الجهلاء .. وصور ..
لا تخطيها العين من أحوال بني إسرائيل :
( يحرفون الكلم عن مواضعه ويقولون سمعنا وعصينا واسمع غير مسمع وراعنا ليا بألسنتهم وطعنا في الدين )
(وقطعناهم اثنتي عشرة أسباطا أمما )
( واتل عليهم نبا الذي ءاتيناه ءاياتنا فانسلخ منها فانسلخ منها فأتبعه الشيطان فكان من الغاوين )
( تحسبهم جميعا وقلوبهم شتى )
لم نزل منذ درجنا في مرابع الطفولة نسمع .. فيه
عن يوم صفين وموقعة الجمل …وحديث الافك
و بني قينقاع ..
هو معضلة البلد ..وووادى النار ..يسكنه من الجن عفاريت كان لم تبلغهم الدعوة ..ولم يتلقوا دورات في ملك سليمان …وقطعا لم يعملوا في الركيز ما يروق من محاريب وتماثيل وجفان كالجواب وقدور راسيات ..
ثلاثمائة صنم حول بحيرة ومزرعة … لم يرعوا ذمام الجوار ولا رباط العقيدة ..ولا نظام التمدن واصول التعايش والاجتماع …
خمسون عاما وبحر التيه يغرقنا
واليوم نحصد بعد الذل مؤتمرا
عسى يوم السقيفة أن يطل بوجهه فيقوم ابوبكروعمر في الناس ..ويلتمسوا الدواء الناجع والرباط الجامع من كتاب الله تعالى :
( يا أيها الذين ءامنوا اتقوا الله وكونوا مع الصادقين )
.

شاهد أيضاً

مركز مبدأ ينظم أمسية ثقافية بمناسبة اليوم العالمي للمرأة

نظم المركز الموريتاني للدراسات والبحوث الإنسانية-مبدأ مساء اليوم(السبت) بانواكشوط، بمناسبة اليوم العالمي للمرأة، ندوة ثقافية …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *