الرئيسية / مقالات / الإستخفاف بمواطنين اركيز/بقلم سيد ولد المختار

الإستخفاف بمواطنين اركيز/بقلم سيد ولد المختار

الاستخفاف بالمواطنيين
هي نتيجة حتمية لتجهيل الشعوب وتخوفيهم والإستخفاف بهم ، نعم إن تجهيل سكان اركيز وتغييب شبابه المثقف والتعامل مع شيوخ القبائل وعمائم السوء تعني الطاعة العمياء وتمرير منكرات السياسة وفحشها ، ونهب خيرات الارض وتغيير قيم سكانها ، أيعقل أن تسجل حواضر برمتها شيوخها قبل نسائها في بلدية لا يقيمون فيها ، وإنما لمجرد مصالح شخصية لمفسدين فاسدين متغطرسين همهم الأول والأخير هو مصالحهم الضيقة .
لقد تجاوز هؤلاء كل الخطوط الحمراء وصاروا يتصرفون في السكان وشؤونهم العامة كتصرف المالك في ملكه ، لقد أوصل هؤلاء اللائحة الإنتخابية في البلدية المركزية إلى مايزيد على سبعة آلاف ناخب في آخر إحصاء انتخابي ، ويحاولون في هذه الأيام زيادة العدد حيث يوصلون الليل بالنهار من أجل ذلك ، والتوقعات تشير بوصول اللائحة الإنتخابية في البلدية المركزية إلى عشرة آلف ناخب ، ما يعني القيام بعملية تزوير فاضح لإرادة شعب برمته ، والفوز بسكان آخرين ليسوا معنيين بركاكة الخدمات وسوء التسيير في البلدية المركزية .
أين أنتم ياشباب البلدية المركزية ؟ ، لماذا تقبلون مصادرة آرائكم وتعبير أناس مكانكم ؟ إذا لم تنزلوا إلى المكاتب وتعرفوا الرقم السابق المسجل هناك والأشخاص المقيمين بجانب المكتب فقد لدغتم من الجحر مرتين وثلاثا ، أمامكم الفرصة الآن فسجلوا الشكاية ووثقوا للإعلام وتظاهروا ضد هذا السلوك المجرم قانونيا وشرعيا وأخلاقيا ، وإذا لم تفعلوا فسيلعنكم التاريخ وتبقوا في دوامة الفساد والتخلف والفقر إلى الأبد .

شاهد أيضاً

بعضٌ من أشياء لاحقة/ عمر الشيخ

قامت إيرا وتأسست على أنقاض منظمات وحركات طابعها الجامع التحرر ولكنها مثلت الإستثناء ؛ منظماتٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *