الرئيسية / مقالات / فظمة امتومية لدده عبد الله وفظمتين امتوميات لنقابة الصحافة

فظمة امتومية لدده عبد الله وفظمتين امتوميات لنقابة الصحافة

 

مرة اخري تبادر الصحافة العنصرية ذات النزعة القبليةالنتنة…. الي خيانة الامانة، و تزوير الحقائق و تحطيم المظلوم، و سحق الضعيف…. لم تكن هذه هي المرة الاولي و لم ولن تكن الاخيرة… مادام هولاء الاوباش ينتحلون مهنة الصحافة و الصحفيين،…..مهنة قول الحق، و البحث عن الحقيقة، و تقصي الحقائق..

صحافة القبائل، صحافة الاستعباد، الصحافة العنصرية…. هل شاهدتموهم او رايتموهم يوما يقفون الي حانب مظلوم او يناصرون اخر، …؟

اين هم من افة العبودية و جريمة العنصرية المتفشیتان… في مجتمعهم المتعفن و المتخلف…؟ الذي انتج امثالهم من مخبری النظام… المجتمع الذي زور الدين، و حرف الاحاديث النبوية الشريفة، و شوه الاسلام، و قام بلي اذرعة الايات القرانية لتتماشي مع خبث تفكيرهم و نجاسة عقيدتهم،…. ما يلام عليه العظيم بيرام انه مؤتمن و صادق و امين… يفتح صدره و بيته للجميع بدون تحفظ او احتراز حتي و ان كان الزائر مثل الجاسوس النذل و المخبر دده عبدالله …..!! ما يلام عليه الزعيم بيرام انه لا يغدر و لا يخون و لا يتكبر….. ما يلام عليه الزعيم بيرام انه لا ينافق و لا يتملق و الا يجامل… عليكم ايها الانذال – الجبناء، ان تبحثوا عن الشهرة و الاسترزاق و التكسب بعييييدا عن بيرام و ايرا.

 

القیادی فی حركة ايرا

المهندس محمد جار الله

شاهد أيضاً

بعضٌ من أشياء لاحقة/ عمر الشيخ

قامت إيرا وتأسست على أنقاض منظمات وحركات طابعها الجامع التحرر ولكنها مثلت الإستثناء ؛ منظماتٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *