الرئيسية / ثقافة وفن / “غرير العسل ” من أخطر المخلوقات علي الأرض

“غرير العسل ” من أخطر المخلوقات علي الأرض

 

• مسجل في موسوعة جينيس كأكثر حيوان عدواني ولا يخاف من أي حيوان أو اي شيء آخر على الإطلاق ولا حتى الأسد ولا الفيل.

• جلده سميك جدًا جدًا لدرجة أن السهام والحربات البشرية لا تخترق جلده، وحتى إذا حاولت ضربه بساطور لن تخترق جلده إلا بعد ضربات عديدة متتالية.

ومع ذلك فهو مرن جدًا ورشيق بشكل أسطوري ويشكل خطرًا كبيرًا على أي حيوان آخر لأنه، حتى إذا كان الحيوان الآخر أكبر وأقوى منه، فإنه يستطيع أن يضربهم بمخالبه في أعينهم ومناطقهم الحساسة ويتسبب في إصابات بالغة .

من هواياته المفضلة هي إنه يدخل خلايا النحل ويأكل العسل من داخل الخلية نفسها (ومن هنا تسميته بغرير العسل) .

وأثناء ما يأكل العسل، النحل يلدغه ويعضه عشرات الآلاف من اللثغات ولكنه لا يبالي ولا تؤثر فيه بأي شكل من الأشكال ،

ويدمر خلية نحل بكاملها بمفرده وهو عمل لا يستطيع أن يقدم عليه حتى أقوى الحيوانات في المملكة كلها .

منيع وحصين تمامًا ضد جميع أنواع السموم ويعتبر أكثر ما يخشى منه الثعابين وأسوأ كوابيسهم،

مهما حاولوا حقنه بالسم لا يؤثر فيه تمامًا وحتى إذا نجحت أقوى الثعابين بحقنه في السم في مكان حساس،

فإن اسوأ سيناريو هو أن يغمى عليه ساعة على الأكثر وبعدها يفيق ويمضي في طريقه كأن شيئًا لم يكن.

يواجه الكوبرا وجهًا لوجه ويأكلها وكأنها دودة قز. ولا يؤثر فيه شوك القنفذ ولا أغلب دفاعات الحيوانات الأخرى.

حفار ماهر جدًا ومخالبه قوية جدًا ويستطيع حفر أنفاق طولها أمتار في أقل من عشر دقائق في أي أرضية طبيعية تقريبًا مهما بلغت صلابتها. وايضًا أسنانه قوية جدًا لدرجة أنه يستطيع أكل جميع أجزاء ضحيته بما فيها أقوى العظام.

لديه نقطة ضعف واحدة فقط… وهي ضرب انفه… الانف هو المكان الوحيد الذي يؤثر ويؤلم الغرير… واذا نزف من انفه فقد السيطرة وتضعضع… كما ان لديه خاصية دفاعية اخرى عند مواجهة خصم اقوى او اكبر منه… فهو يحبس كمية كبيرة من الهواء… مما يجعل جسده ينتفخ… فلا تؤثر فيه اي ضربة مهما كانت قوتها… ثم يهاجم بطريقة مباغتة عدوه بقفزة سريعة وغالبا ما يختار الجهة الجانبية من الرقبة يغرس فيها انيابه ومخالبه بسرعة شديدة… فيعيق ذلك خصمه من انتزاعه او تفاديه… الضربة الوحيدة كما تم ذكره هي الانف… لانه في حالة انتفاخ جسده بالهواء فان الانف هو الصمام الوحيد لخروج الهواء ويكون عرضة سريعة للنزف بغزارة………

شاهد أيضاً

من قصص المجد القريب /إنها قصة الضابط العراقي

انها قصة الضابط العراقي المرحوم اللواء الركن «عمر علي البيرقدار».. الذي اذل رئيس الوزراء الاسرائيلي …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *