الرئيسية / مقالات / ارحل عنا سيادة الرئيس /المهندس محمد جار الله

ارحل عنا سيادة الرئيس /المهندس محمد جار الله

 

لقد هرمنا والشعر غادر رؤوسنا، و الفقر و البؤس صار يجري في عروقنا، تخيل السيد الرئيس إن الموت صارت استر لنا و ارحم فينا، و القبور حتى و إن كانت حفرة من النار أفضل و اشفع لنا… ارحل عنا السيد الرئيس!!

بقاؤك يهدد وحدتنا، و يدنس ديننا، ويشوه شعبنا، و يخرب نسيجنا، و يدمر مستقبلنا، و يشعل الفتن و القتل بيننا، و يزرع البغض والحقد داخلنا، العبودية هي بطاقة تعريفنا، وعند العالم هي علامتنا، والعنصرية هي شعارنا، وعند العالم هي مقياسهم لنا و مرآتهم لنا… لا نريدكم سيادة الرئيس ولو دقيقة واحدة بيننا!!

ارحل السيد الرئيس…! نظامكم المصنع عنصريا و فئويا و قبليا و اسريا… نهب أموالنا، و سرق جيوبنا، و هرب ثرواتنا، و هجر خيرة أبنائنا و بناتنا… الجوع و البؤس و الشقاء صار يستوطننا، المرض و الموت كل ساعة يدقان أبوابنا…!! ارحل سيادة الرئيس لا نريدكم ولو دقيقة واحدة لتزيد من ماساتنا و آلامنا ومصاعبنا و جروحنا، و تضرب بعضنا ببغضنا، و تظلم بعضنا لإرضاء بعضنا، و تعطي حقوق بعضنا لبعضنا، تمهيدا لتشتيتنا و تفريقنا… ليتسني لكم حكمنا و القضاء علينا…!

ارحل عنا سيادة الرئيس…!! لقد عبدتنا و همشتنا و أقصيتنا و فقرتنا و جهلتنا و تأمرت مع قبائلكم الاستعبادية لتجديد قهركم لنا، لقد حاولت مرارا و تكرارا بيعنا و شرائنا و قهر رجالنا و اغتصاب نسائنا، واتفقتم مع علمائكم و فقهائكم و ائمتكم و جهلائكم و مثقفيكم و عنصرييكم علي إذلالنا و احتقارنا و تدمير مستقبلنا، و قتل الأمل و الحلم الذي وهبه الله لنا…!. هل عرفتم  سيادة الرئيس لماذا نحن نختار الموت لنا بديلا؟ و مستعدون أن نتحالف مع الشيطان، إلا انتم يا سيادة الرئيس..!!

هل عرفتم سيادة الرئيس لماذا نحن نكرهوكم؟ و نطلبوا الله ليلا نهارا… أن لا يتركنا ثانية واحدة معكم، وتحت رحمتكم و عذبات قراراتكم و غروركم و جهلكم و بطشكم… حتى الحيوانات تريد أن تنأ بنفسها عنكم…!!

ارحل عنا سيادة الرئيس…!! نحن جميعا لا نريد دولة من البيظان!!، حتى الببظان لا يريدونها هكذا…، القانون فيها علي مقياس البيظان، لا يعين فيها إلا البيظان، ولا يوظف فيها إلا البيظان، و لا يرقي فيها إلا البيظان، و لا يمول فيها إلا البيظان، ولا يملك فيها البنوك الا البيظان، ولا ياخذ فيها القروض إلا البيظان، الرؤساء و الوزراء و الأمناء كما تعلمون بيظان، و الجنرالات و ضباط كلهم بيظان، و السفراء و المدراء اتفقتم علي أن يكونوا جميعا بيظان، حتى المستشارين في الخارج و الداخل بيظان…!!

ماذا تريد منا سيادة الرئيس؟… التعليم انهار، و الصحة صار ت أوهام، و البنية التحتية أصبحت ركام، و المستقبل أمسي ظلام، و المواطن عطشان و جعان، و المواطنة صارت حلم بعيد المنال، و الأمن مفقود منذ زمان، الإجرام مدرسة لا تنام،

و الظلم انتشر في كل مكان و زمان، والسرقة و الاغتصاب و المخدرات يطاردوننا ليلا، نهار،….!.

سيادة الرئيس ماذا قدتم لهذا الوطن المنهار؟ هل تعرفون إننا علي علم أنكم انتم و قائد جيشكم الجبان-الخشاش والدهان، تأخذون عمولة مغلظة علي كل ضابط و جندي غليان لحسابكم العطشان و الجعان!! اكتتبته الأمم المتحدة لحفظ السلام، في أفريقيا الوسطي و مالي و دارفور و اليمن….؟! و أنهم لا يرون إلا أنك ظالم و محتال، و تقاتل من اجل تكديس المال الحرام، علي حساب جنودها البواسل الأبرار…

سيادة الرئيس هل تعلمون أنكم اساتم كثيرا إلي البيظان؟ فكنتم تحكمون باسمهم، و تظلمون باسمهم، و تغتصبون باسمهم، و تستعبدون باسمهم و تهمشون باسمهم و تغبنون باسمهم و تمارسون العنصرية باسمهم…! و ألان أصبحوا منبوذون في العالم لأنكم منهم!!!

لا تكابر ولا تتعنت… سيدي الرئيس تقدم و اعتذر لنا… ستجدنا إن شاء الله متصافحون و متسامحون ومتصالحون و متجاوزون…!!

 

شاهد أيضاً

بعضٌ من أشياء لاحقة/ عمر الشيخ

قامت إيرا وتأسست على أنقاض منظمات وحركات طابعها الجامع التحرر ولكنها مثلت الإستثناء ؛ منظماتٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *