الرئيسية / مقالات / التدوين من الداخل /بقلم محمد جار الله

التدوين من الداخل /بقلم محمد جار الله

 

المنظومة القبلية المتعفنة المتخلفة، الاستعبادية – العنصرية،… ومحاولاتها الدائمة لسحق لحراطين!!!

عندما كنا نجري مسحا جيوفيزيائيا لاكتشاف مكامن للمياه في قرية اسكاكيت التابعة لمقاطعة تامشكط…. و في اليوم الأول من المسح الكهرومغناطسي و نحن نتأهب لنقضي استراحة الظهيرة …

جاءتنا سيارة مليئة بالرجال تظهر عليهم علامات الغضب… و الشر يتطاير من وجوهم…!! و استنتجت بسرعة… أنهم يخططون لخلق بلبلة، وفوضي، و زرع الرعب والخوف،… ليتوقف إسعاف هذه القرية المسكينة و تزويدها بالمياه الصالحة للشرب… بعد أن فقدت بعض نسائها و أطفالها و حتى رجالها نتيجة لندرة المياه و شحها و صعوبة الحصول عليها في هذه المنطقة المنسية…!! و إهمال الدولة لمعاناتهم المستفحلة…فقط لأنهم احراطين!!! و مثالاتها كثر في الداخل و بالآلاف…!!! و كنا بعثة فنية مكونة من مهندسين و سائقين و ثمانية عمال يدويين…. و كنت انأ هو المسؤول الأول عن البعثة … وكنت داخل احدي السيارات لدواعي العمل… فسمعت سلامهم خاطفا وقصيرا و سريعا ومتشنجا… !! رد عليه رئيس قرية اسكاكيت بكل هدوء، و برودة أعصاب، علي فكرة … هو إنسان ذكي جدا، و حكيم جدا،… و هو الوحيد الذي كان يرافقنا من سكان القرية…، و فتوجهوا نحوي بعد أن اخذوا منه بعض المعلومات ….!!

و قال لي كبيرهم، الذي تظهر علية علامات البداوة المتغذية بالجهل، و الإقطاعية الممزوجة  بالتخلف… و الغطرسة المدفوعة بالغرور، و الظلم المحمي من النظام… لماذا أنتم تنقبون في أرضنا التي ورثناها عن آبائنا و أجدادنا… دون علمنا…؟ و تابع يقول : الدولة هي نحن، و نحن هم الدولة…!! فليذهب انتم، و هم إلي الجحيم….!!!

فبدأت بشرح نسق المهمة و عرض الوثائق  الرسمية  التي تسمح لي  وبإجراء دراسة جيوفيزيائية علي قطر عشر كيلومترات من مركز القرية… و في النهاية قلت لهم أن السلطات الإدارية علي مستوي المقاطعة و الولاية علي علم و دراية تامة بهذا المشروع … فجن جنونهم، وفقدوا أعصابهم…فأمروني بالتوقف فورا و مغادرة قرية لحراطين …!! آو سنكون سببا في سبك الدماء، و إراقته،…وتابعوا يقولون آن لحراطين في هذه القرية ليس لهم لا ارض! ولا غنم! و لا زرع!…و قد منعنا عنهم في السابق المدارس، و بناء المساجد…!!! و إننا علي ذالك النهج لسائرون!! علي فكرة… هؤلاء الرجال جاءوا من قرية البيظ – بتشديد الياء – علي بعد 25 كيلومتر….!! و يريدون أن يمنعوا قرية اسكاكيت من حفر بئر ارتوازي بحجة الحفاظ علي المرعي لأغنامهم و أبقارهم و إبلهم… و أنا علي يقين تام انه لو كانت أغنامهم و أبقارهم و إبلهم و حتى كلابهم …تتكلم لا أعطت الأوامر جميعا لذبحها و سلخها، و بيع لحمها و شحمها، لتزويد قرية اسكاكيت بالماء الشروب … يتواصل

شاهد أيضاً

بعضٌ من أشياء لاحقة/ عمر الشيخ

قامت إيرا وتأسست على أنقاض منظمات وحركات طابعها الجامع التحرر ولكنها مثلت الإستثناء ؛ منظماتٌ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *