الرئيسية / آراء / ما اروع الشريعة أليس هذا احسن من مادة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المادة الخامسة والعشرين

ما اروع الشريعة أليس هذا احسن من مادة الإعلان العالمي لحقوق الإنسان المادة الخامسة والعشرين

 

موجبه.

لقد سبقت واحسنت الشريعة حين نفت الصبغة الاحتكارية عن النار (الكهرباء )و الماء والكلأ.

قال المصطفى صلى الله عليه وسلم  الناس/المسلمون شركاء في ثلاث النار والماء و الكلأ …رواه احمد وابن ماجه وصححه الالباني وزيد في رواية ابن ماجه و ثمنه حرام وهي مضعفة و صححها ابن السكن.

بهذا تكون هذه الثلاث واجبة التوفير في اطار الاحسان الالزامي على الامة والدولة.

طبعا المقصود ما لا يدخل في ملك خاص عند مالك وغيره كما هو معروف الا ان الاشتراك يفرض المجانية فيما توفر منها على الدولة باستثناء خدمة الصيانة والتوصيل…

القاضي هارونا إديقبي

شاهد أيضاً

شهادة في حق رئيس حركة إيرا بيرام الداه اعبيد

ما أعرفه عن الرئيس بيرام داه عبيد. يمكننا أن نختلف مع هذا الرجل ، لكن …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *