الرئيسية / مقابلات / الكاتب الصحفي ولد سيدي ميله/ إيرا استعادت عافيتها وهيبتها بإنسحاب المتطرفين من صفوفها

الكاتب الصحفي ولد سيدي ميله/ إيرا استعادت عافيتها وهيبتها بإنسحاب المتطرفين من صفوفها

اعتبر الكاتب الصحفي، والقيادي السابق في “يرا”محمد فال ولد سيدي ميله، أن الانسحابات الأخيرة التي عرفتها الحركة منحتها فرصة ثمينة لتنظيم صفوفها ولبناء رؤية موحدة ومنسجمة مع مبادئ حقوق الانسان بما تنطوي عليه من مسالمة وعقلانية ورزانة وحكمة.

وقال ولد سيدي ميله في مقابلة مع صحيفة نواكشوط، “الذين دفعوا بهؤلاء إلى الخروج من إيرا يعتقدون أنهم أضروا بها، وأنهم وجهوا لها ضربة في الصميم. والحقيقة أن هذه الجماعة كانت تمثل زمرة من المتطرفين الذين كانوا دائما يقفون في وجه أي تصالح أو تفاهم أو حوار مع مكونات المجتمع ومع أحزابه ومع سلطاته. أي أن جماعة المنسحبين الأخيرين كانت حجر عثرة أمام أي فكرة مسالِمة تقود إلى النضال السلمي الذي لا يستهدف كيان الدولة، ولا يستهدف أية شريحة، ولا يسعى للانتقام من التاريخ. ويجب أن لا ننسى أنها نفس الجماعة التي كانت في صراع دائم مع جناح إيرا الذي يدعو إلى النضال السلمي القيمي والأخلاقي والقانوني من أجل نشر ثقافة حقوق الانسان وإنصاف الضحايا. المنسحبون المذكورون كانوا دعاة للصدام دون مراعاة نتائجه على اللحمة وعلى المصير المشترك. اليوم بانسحابهم تكون إيرا منسجمة من حيث المواقف ومن حيث الرؤية.. اليوم سيكون بإمكان إيرا حتى استرجاع بعض من دفعهم المنسحبون إلى الخروج من الحركة التي حاول هؤلاء تحويلها إلى سكين مرفوعة بعنف شديد من أجل الانتقام من الماضي أو محاولة استغلال مأساة الحراطين للوصول إلى أجندات ضيقة وخطيرة.

وأكد أن هذا الانسحاب يخدم انسجام الحركة الداخلي، لأنه يبعد الأصوات التي تتخذ من حقوق الانسان ذريعة لضرب استقرار البلاد وإشعال الفتنة بين شرائحها. يجب أن نتذكر أن هؤلاء هم من حاولوا إحراق نواكشوط إبان الإعلان عن فوز الرئيس غزواني خلال الانتخابات الأخيرة. إنهم هم من استخدموا رسائل الفيسبوك وفوكالات الواتساب للدعوة إلى العصيان المدني. ولولا حكمة الرئيس بيرام ونصائح بعض مستشاريه المعتدلين لوقع حينها ما لا تحمد عقباه. إذن يمكن القول اليوم ان إيرا استعادت عافيتها وهيبتها بخروج هؤلاء المتطرفين، وأن من ظنوا أنهم أضروا بها إنما قدموا لها مساعدة قيّمة.

المصدر اقلام حرة

شاهد أيضاً

الجزء الثاني من مقابلة الرئيس بيرام الداه اعبيد مع يومية لورونوفاتير بعد الترجمة و التصحيح

لورنوفاتير: يجري الحديث مؤخرا عن استقالات مناضلين من إيرا، كيف تفسرون ذلك؟بيرام الداه اعبيد: الضجة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *