الرئيسية / آراء / الناشط الحقوقي ول آبه/ يكتب عن سيدة الأعمال برديس محمد

الناشط الحقوقي ول آبه/ يكتب عن سيدة الأعمال برديس محمد

لست من هواة الحروب على هذا الفضاء ولا أقحم فيها نفسي حتى دفاعا عن نفسي ولطالما فتحت لي أبوابها ونوافذها ، إلا أن يكون المستهدف فيها أحد المدونين الأحرار حيث لا مجال للحياد عندي في هكذا مقام .
المهم أن هجمة تتعرض لها الأخت برديس ما كان ليصلني ظلها لولا أن أحدهم أشار علي في منشور له يدخل في إطار الهجمة على هذه السيدة ، فأردت الإحاطة بالموضوع وولجت صفحة المعنية لأجد عليها عشرات رسائل التضامن واستمعت لمقاطع فيديو لها حول الأمر .
ولأنني من ضمن مدونين أشادوا بمشروع المعنية ونشروا عنه في بداياته ، وحتى أنني اعتبرتها ضمن 10 شخصيات قامت بعمل ميداني وطني خلال سنة 2020 ، فكان لزاما علي الإدلاء بدلوي ورأيي في هكذا هجمة .
استند ” المهاجمون ” على معلومة مفادها أنه لا توجد مزرعة تدعى ” مزرعة برديس ” وبأنها ربما تكون تعمد لشراء أرز وتعليبه وبالتالي فهي ليست مزارعة كما ” تدعي ” ، هذا أولا .
ثانيا : أرزها لا يمكن العثور عليه في ” الحوانيت ” وكل ما نشاهد من صوره مجرد جعجعة بلا طحين .
حسب تحرياتي الخاصة :
1 – من يبحث عن شركة في حي صناعي ، عليه البحث عنها باسمها لا باسم مالكها .
لا توجد ” مزرعة برديس ” لأن السيدة ببساطة عضو تعاونية زراعية ، ومن يريد الوصول لها عليه البحث في المزارع عن مزرعة التعاونية ، وهي نائب رئيس التعاونية ورئيسة نسوياتها .
2 – مشروع التعاونية دشنته وزيرة التنمية الريفية سابقا لمينه بنت أمم ، واختارت أن يقام الحفل في مشروع تعاونية المعنية لأنه كان أكثر جاهزية من مشاريع تعاونيات معنية بالتدشين والدعم ( الصور ) .
3- البنك الدولي كان حاضرا هو الآخر في هذا المشروع الذي صنفه مستحقا للدعم ، فمول استصلاح أرضه في مرحلة أولى ثم زوده بمضختين للمياه ( بجودة وغلاء ثمن ) ، ثم زار المشروع بعد فترة في إطار التفتيش وعبر عن رضاه عن عمل التعاونية ( الصور ) .
4 – مقطع فيديو على صفحة المعنية – شاركته اليوم – تتحدث فيه عن نقاط توزيع منتوجها من الأرز ( أرز برديس ) ( محلات تجارية ) .

  • أكتفي هنا بهذا القدر لأن المنشور الموالي ل ” أهل مكة ” يحدثونكم بتفاصيل أكثر عن التعاونية وصاحبة القضية .
  • تعرفت على هذه السيدة من خلال مشاركتها في كثير من الأنشطة الثقافية وكانت قاطرة بعضها .

يتبع

شاهد أيضاً

وزير وازر وطاقم ماكر/ طلحة فال

يقول المثل العربي أن المرء ينال حظا من اسمه و تعترف الثقافة الحسانية بفضل كلمة …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *